- التحليل الاقتصادي لتطبيق التورق في المصرفية الإسلامية- سؤال اللحظة : موريتانيا إلى أين تسير؟- دعوة للتضامن مع ولد صلاحي وأحمد ولد عبد العزيز
أصلي عليك..في ذكرى المولدالإعلان في موريتانيا عن حزب فضول باسم رسالة الى رئيس موريتانيا

القائمة الرئيسية


هذه اللحظة

المتواجدون حالياً 2
الأعضاء 0+ الزوار 2
زيارات اليوم
202
زيارات الأمس
102
عدد الأعضاء 200

أكبر تواجد كان بتاريخ
01-09-18 (03:42)
2880599 زائر


اتصل بنا


بريد الموقع

للتواصل مع الموقع فقد تم تخصيص بريد خاص بالموقع .

info@manarebat.com


أهداف الموقع

عرض أهداف الموقع


إحصائيات

الأقسام 20
الأخبار المحلية 0
صوت المواطن 0
المقالات 5402
القراءات 1220528
الردود 4


سجل الزوار


ابحث في الموقع

البحث في القسم
البحث في المقال


القائمة البريدية

اشتراك
انسحاب


شكل الموقع


القسم : قضايا اجتماعية
الاعلان في موريتانيا عن حلف فضول باسم "حراس المستقبل"


 

أطلقتت مجموعة من الفقهاء والمفكرين والدعاة والسياسين والأكاديمين والناشطين الاجتماعين والإعلامين من مختلف الوان الطيف في موريتانيا مبادرة للاصلاح الاجتماعيى تحت مسمى " حراس المستقبل"

وياتي في مقدمة أصحاب المباردة المفكر الشيخ الخليل النحوي المستشار السابق في رئاسة الجمهورية 

 وجاء في البيان : أن لفيفا من شخصيات موريتانيا ومثقفيها وأطرها، من شتى ألوان الطيف الاجتماعي، ومن مختلف التخصصات:
1.    يعلنون عن عقد حلف فضول باسم "حراس المستقبل"، يتسلح بالتفكير الاستراتيجي الاستشرافي لدراسة كبريات قضايا المجتمع، واستنباط حلول جذرية للاختلالات القيمية السائدة، وصولا إلى صياغة وتنزيل استراتيجية عمل اجتماعي، تهدف إلى إرساء أسس الأخوة والمساواة بين مختلف شرائح شعبنا ومكوناته، وتطمح إلى تيسير الإدارة السلسة لدفة التحول والانصهار الاجتماعي، بما يحقق لشعبنا مصالحه العليا في الوئام والاستقرار عبر الانعتاق الشامل من آصار الغبن والإقصاء والتهميش

وهذا نص البيان الذي توصل موقع المنارة والرباط بنسخة منه: 

بسم الله الرحمن الرحيم

{يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم}

بلاغ للناس
من أجل صيرورة اجتماعية راشدة

خلق الله الناس جميعا من نفس واحدة، وجعل التنوع البشري، كما جعل التنوع الطبيعي، آية من الآيات، وشمل بني آدم بتكريمه، وقرر أن الأمة واحدة، وأن المؤمنين إخوة... وذكّر نبي الرحمة في أجمع خطبة له بأن الناس كلهم لآدم، وآدم من تراب، وقال إنهم سواسية كأسنان المشط، لا يتفاضلون إلا بالعمل والتقوى، وأكد الخليفة الفاروق أن الناس يولدون أحرارا...
تلك مبادئ وأسس ضرورية للعمران البشري، مكينة في فكرنا وثقافتنا.. وقد احتاجت البشرية كلها إلى دفع ثمن كبير من أرواحها ونزيف جراحها، لكي تعيد اكتشاف بعض هذه المبادئ ويتواضع ممثلوها، في أعقاب حروب طاحنة، على إعلان عالمي لحقوق الإنسان وجملة من المواثيق والمعاهدات المؤكدة لكرامة الإنسان.. ولقد عانت مجتمعات كثيرة، قديما وحديثا، من تمزقات وهزات عنيفة كان من أبرز أسبابها تجاهل تلك الأسس، والارتهان لبنى اجتماعية متنابذة، والانشغال باللحظة الراهنة عن الحيطة للمستقبل، وما أفضى إليه ذلك كله من العجز عن قراءة إرهاصات التحول للانطلاق منها في مسابقته أو مساوقته وحسن إدارته بدل المقاومة العبثية له.
ومن المؤسف أن يكون مجتمعنا، وهو المعمّر في إسلامه، قد تأخر في تنزيل تلك الأسس والمفاهيم من فضاء الفكر والمثال إلى تربة العمل والواقع المعيش؛ فبينما تمكنت مجتمعات أخرى مارست الرق والإقصاء، وبشكل أشد بشاعة، من تجاوز ماضيها وإعادة تأسيس العلاقات فيما بين أفرادها على أساس من الأخوة الدينية أو المواطنة أو الكرامة الإنسانية، بقي مجتمعنا لحد الآن أسيرا في جانب كبير من عقلياته ومسلكياته لإرث اجتماعي منفلت من الضوابط الشرعية، لا قوام لحياة مدنية في هذا العصر إلا بتجاوزه. فرغم الانطفاء الواسع للممارسة الفعلية للاسترقاق، والانفتاح النسبي لأبواب التمكين أمام المستضعفين، ورغم ما بذلته الدولة وبعض الشخصيات ومؤسسات المجتمع المدني من جهود، فإن شرائح واسعة من أفراد شعبنا ما تزال تعاني من التهميش، كما أن البنى الاجتماعية والعقليات الناظمة لها والمسلكيات النابعة منها، ما تزال على نسبة من التحجر، يحمل استمرارها مخاطر كبيرة على المجتمع كله.
إن القراءة السديدة للدين، واستنطاق تطبيقاته في صدر الإسلام، واستلهام العبر من وقائع التاريخ وحقائق الجغرافيا، والوعي العميق بالسنن الكونية، فضلا عن يقظة الضمير الإنساني... كلها أدوات معينة على فهم مسار التحولات الاجتماعية، وقراءة إرهاصاتها في الإبان، والانطلاق منها في انتهاج الطريق المناسب لتأمين الحاضر وصناعة المستقبل، وهو طريق يمر – ضرورة – بتغيير العقليات ونشر القيم الفاضلة، ومقاومة التكلس في البنى الاجتماعية التراتبية أو التنابذية، سعيا إلى استئصال  كل أشكال الممارسات الاستعلائية والإقصائية والانغلاقية التي تعرض النسيج الاجتماعي لخطر محدق.
تأسيسا على تلك القراءة وذلك الفهم، واستشعارا لمسئولية كل فرد تجاه نفسه وأسرته ومجتمعه وأمته حاضرا ومستقبلا... 
•    وباعتبار الموريتانيين جسدا واحدا، الوطن سفينتهم المشتركة التي لا سلامة لأي منهم إلا بسلامتها..
•    واستحضارا لكل ما ينخر في جسم مجتمعنا من علل واختلالات، تتطلب معالجتها تفكيرا رصينا وعملا مدنيا جامعا، بصيرا بغاياته وأهدافه، حصيفا في وسائله وآلياته، صادقا في مقاصده ونياته...
•    ووعيا بأن الممارسات الاسترقاقية والإقصائية ومخلفاتها هي من أبرز تلك العلل، وبأن الانعتاق الذي أسس له الدين من أول يوم، قولا وعملا، واقتضته الكرامة الآدمية، وفرضته السنن الكونية، وسُنّت من أجله القوانين معززة بالفتاوى الشرعية، ليس مجرد إجراء سطحي يفصم علاقة رأسية غير سوية بين إنسانين، وإنما هو عملية حقوقية وتربوية وثقافية واقتصادية واجتماعية متشابكة الأبعاد، ترتب العلاقات أفقيا، فتعيد للإنسان المستضعف كرامته، وتضمن تكافؤ الفرص بينه وبين سائر إخوته، وتفتح أبواب المعرفة للجميع، وتكفل التنشئة على القيم الزكية للأطفال واليافعين،  وتعيد المهمشين إلى دائرة الحركة الفاعلة، وتدفع بقطار المساواة بين المواطنين إلى محطات العمل والإنتاج والتواشج الاجتماعي والمشاركة النشطة في الشأن العام...
تأسيسا على ما تقدم، فإن لفيفا من شخصيات موريتانيا ومثقفيها وأطرها، من شتى ألوان الطيف الاجتماعي، ومن مختلف التخصصات:
1.    يعلنون عن عقد حلف فضول باسم "حراس المستقبل"، يتسلح بالتفكير الاستراتيجي الاستشرافي لدراسة كبريات قضايا المجتمع، واستنباط حلول جذرية للاختلالات القيمية السائدة، وصولا إلى صياغة وتنزيل استراتيجية عمل اجتماعي، تهدف إلى إرساء أسس الأخوة والمساواة بين مختلف شرائح شعبنا ومكوناته، وتطمح إلى تيسير الإدارة السلسة لدفة التحول والانصهار الاجتماعي، بما يحقق لشعبنا مصالحه العليا في الوئام والاستقرار عبر الانعتاق الشامل من آصار الغبن والإقصاء والتهميش..
2.    يعتبرون الحلف فضاء مفتوحا أمام كل من يهمهم حاضر موريتانيا ومستقبلها، متنكبا لمعترك التجاذبات السياسية الظرفية، منفتحا على كل قوى المجتمع المدني والأهلي، ناظما لمختلف ألوان الطيف الفكري والاجتماعي..
3.    يدعون جميع الشخصيات الفاعلة والقوى الحية في البلاد إلى الانخراط في مبادرة الإصلاح الاجتماعي هذه، عبر عمل جماعي طويل النفس، تتعزز به لحمة نسيجنا الاجتماعي وتشرق به شموس الأمل وبوارق المحبة في عيون أطفالنا مهما اختلفت أنسابهم وأحسابهم ومتقلباتهم في الأصلاب والأرحام، لينشؤوا جميعا على ثقافة "الجسد الواحد"، وليمارس كل منهم حقه في تأبّط كتاب وامتشاق قلم، والحصول على رغيف خبز ونفحة كرامة، واعتناق حلم جميل بمستقبل أفضل...
وعلى الله قصد السبيل...

ملاحظة: يرجى من الراغبين في الالتحاق بالمبادرة وتزويدها بأفكارهم ومقترحاتهم أن يدخلوا عبر الرابط الشبكي التالي، ويسجلوا أسماءهم الكاملة ووظائفهم واختصاصاتهم وعناوينهم الهاتفية والألكترونية:
http://groups.google.com/group/hurrass



أنصار المبادرة (قائمة أولية، بالترتيب الهجائي):

1.    اباه بن يحظيه بن المختار    إمام
2.    أبو بكر المرواني    مهندس، خبير دولي
3.    أبو بكر بن أحمد     مفكر، وزيرسابق
4.    أبي بن زيدان        إعلامي
5.    الشيخ أحمد الشيخاني    فقيه، مرشد روحي
6.    أحمد بابا مسكه    مفكر، وزير سابق
7.    أحمد بمبا صيار    أستاذ جامعي
8.    أحمد بن  عبد القادر    أديب، نائب
9.    أحمد بن الراضي    مدير معهد
10.    أحمد بن الرجيل    أديب شعبي
11.    أحمد بن السيد        نقيب الأطباء
12.    أحمد بن حننا     خبير اجتماعي، وزير سابق
13.    أحمد بن سالم    ناشط اقتصادي، شيخ
14.    أحمد بن مبارك     أستاذ جامعي
15.    أحمد بن محمدن بن الطلبه    وزير سابق
16.    أحمد بن هارون الشيخ سيديا    أستاذ جامعي
17.    أحمد سالم بوحبيني    نقيب المحامين
18.    أحمد سيداتي    رئيس المكتب الموريتاني لترقية الموسيقى
19.    أحمد عدود    فقيه   
20.    أحمد فال بن الدين    إعلامي
21.    أحمد فال بن أحمد الخديم    أديب
22.    أحمد محمود بن إسلم    اقتصادي، مديرسابق لعمليات الأمم المتحدة بموريتانيا
23.    أحمده بن نافع        أستاذ جامعي
24.    إسحاق يعقوب        إمام، نائب رئيس رابطة الأئمة
25.    إسلم بخاري    طبيب، خبير دولي
26.    إسلم بن دلاهي    خبير معلوماتية
27.    إسلم بن محمد    خبير     اقتصادي، وزير سابق
28.    أم المومنين أحمد سالم    أستاذة   
29.    آمادو راسين با    وزير سابق
30.    آمنة بنت اعلي     رئيسة منظمة النساء معيلات الأسر
31.    آن ممادو بابالي    وزير سابق
32.    انغيدي الحسن    إعلامي، عمدة سابق
33.    باب بن معطى     فقيه، عضو المجلس الإسلامي الأعلى سابقا
34.    بارو مامادو    أستاذ جامعي
35.    بال محمد البشير    إمام، رئيس جمعية الدعوة
36.    ببها بن بديوه    أستاذ جامعي، أديب
37.    البكاي بن عبد المالك    أستاذ جامعي
38.    بلال  بن الديك        محام
39.    بلال بن حمزة         أستاذ باحث
40.    التجاني بن ابيليل    خبير أرصاد دولي
41.    توت بنت أحمد جد    رئيسة الجمعية الموريتانية لمحاربة الاتكالية
42.    جاكيتي الشيخ        أديب
43.    جالو إبراهيما    أستاذ جامعي، عميد سابق
44.    جمال عمر    إعلامي
45.    حبيب الله بن الهريم    أمين عام نقابة المهندسين الزراعيين
46.    الحسين بن امدو    نقيب الصحفيين
47.    الحسين بن محنض    إعلامي
48.    خت بنت محمد الاغظف    رئيسة ملتقى المجتمع المدني
49.    خطري حامد    أستاذ جامعي
50.    الخليل النحوي        كاتب
51.    دحان أحمد محمود    مهندس، وزير سابق
52.    دد محمد الأمين السالك    إعلامي
53.    دفالي بن الشين    ناشط اقتصادي
54.    دودو وان    أستاذ جامعي
55.    ديدي السالك    مدير المركز المغاربي للدراسات الاستراتيجية
56.    دينغ ديولدي، تربوي
57.    زينب بنت الطالب موسى    رئيسة الجمعية الموريتانية لصحة الأم والطفل
58.    السعد بن شيخنا        إمام
59.    سعدنا بن الداه        أستاذ
60.    سيد أحمد بن الشيخ سيدي    ناشط اجتماعي
61.    سيد أحمد بن حبت    خبير دولي، عمدة ونائب سابق
62.    الشيخ سيد اعمر بن سيدنا    مرشد روحي، دبلوماسي سابق
63.    سيدي بن الأمجاد    مدير مركز أمجاد للثقافة والإعلام
64.    سيدي عبد الله المحبوبي     أستاذ جامعي
65.    سيدي محمد  بن جعفر    أستاذ علم اجتماع
66.    سيدي محمد بن السيساح      أستاذ، داعية
67.    سيدي محمد بن أحمد طالب    مهندس   
68.    سيدي محمد بن الجيد    رئيس الجمعية الموريتانية لعلم الاجتماع
69.    سيدي محمد بن الحافظ أحمد فال    خبير محاسبة
70.    الشيخ أحمد بن الشريف أحمد بن الشيخ حماه الله، مرشد روحي
71.    الشيخ سيد أحمد بن بابا مين    وزير سابق
72.    الشريف بن اباه        خبير دولي
73.    الشيخ بن الشيخ أحمد    شيخ محضرة
74.    الشيخ سعد بوه كمارا    حقوقي، أستاذ جامعي   
75.    الشيخ سيد أحمد البكاي بن سيدي    إمام
76.    شيخنا بن محمد بن الشيخ التراد    أستاذ جامعي
77.    صار ممادو    رئيس منتدى منظمات حقوق الإنسان
78.    الشيخ الطالب خيار بن مامينه    فقيه، وال سابق
79.    عبد الرحمن اليسع    خبير دولي   
80.    عبد الرحمن بن أحمد سالم    رئيس دار السينمائيين
81.    عبد الرحمن حرمه    إعلامي، رئيس لجنة أخلاقيات الصحافة
82.    عبد العزيز بن السالك    طالب
83.    عبد القادر بن محمد بن أحمد محمود     وزير سابق
84.    عبد الله بابكر    خبير دولي
85.    عبد الله بن إدريس     أستاذ جامعي
86.    عبد الله بن أواه    أستاذ جامعي،  الأمين العام لملتقى التنمية والمواطنة
87.    عبد الله بن عبد  البركة    خبير في السيرة النبوية
88.    عبد الله بنحميده    دبلوماسي    وزير سابق
89.    عبد الله صو    باحث، منسق مركز الحقوق الثقافية
90.    عبد الله مامادو با    حقوقي، إعلامي
91.    عبد الودود الجيلاني    إعلامي
92.    عثمان بن عمر لي     أديب
93.    عزيزي المامي    مؤرخ، ناشط اقتصادي
94.    عمر السالك الشنقيطي    إعلامي، خبير دولي
95.    العيد بن محمدن     محام
96.    عيشة كمارا    رئيسة منظمة SOS exclus
97.    فطمة الميداح    رئيسة الجمعية النسوية لمكافحة الفقر والأمية
98.    كابر هاشم    رئيس اتحاد الأدباء والكتاب
99.    كان انجاوار    خبير دولي
100.    كان سليمان    أستاذ جامعي
101.    لي بوسيري    أستاذ
102.    ماء العينين بن بادي    محام
103.    المامي بن أبابا    محام، عمدة
104.    مبارك بن بيروك    إعلامي
105.    المحجوب بن بيه     أستاذ جامعي، وزير سابق
106.    محمد آب بن الجيلاني    خبير دولي
107.    محمد الأمين بن الفاظل     خبير في التنمية البشرية
108.    محمد الأمين بن  احظانا    أستاذ جامعي
109.    محمد الأمين بن سيدي بابا     أستاذ جامعي
110.    محمد الأمين بن يحي    سفير سابق
111.    محمد الحبيب بن  أحمد    إعلامي، داعية
112.    محمد المهدي محمد البشير    أستاذ جامعي
113.    محمد بن اعمر    أستاذ جامعي، وزير سابق
114.    محمد بن المختار الشنقيطي    مفكر، خبير دولي
115.    محمد بن بابا بن سعيد    مهندس، خبير دولي
116.    محمد بن عبدي        كاتب، خبير دولي
117.    محمد بن محمد مبارك    أستاذ
118.    محمد سالم بن الداه        مدير المركز العربي الإفريقي للإعلام
119.    محمد سعيد بن همدي     كاتب صحفي، وزير سابق
120.    محمد سيد أحمد بن محمد الأمين    إداري، شيخ
121.    محمد عبد الله بن المصطف    فقيه
122.    محمد فاضل بن محمد الأمين        فقيه، وزير سابق
123.    محمد فال بن الشيخ        خبير تربوي، وزير سابق
124.    محمد فال بن محمد المختار    إعلامي
125.    محمد محمود أبو المعالي     إعلامي
126.    محمد محمود بن الصديق    مدير مركز دراسات
127.    محمد محمود ودادي    مؤرخ، وزير سابق
128.    محمدن بن إشدو    محام، كاتب
129.    محمدو بن امين    مدير مركز الدراسات والبحوث حول الغرب الصحراوي
130.    محمدو بن محمد المختار     أستاذ جامعي
131.    الشيخ محمذن بن محمودا        فقيه، مرشد روحي
132.    مختار الغوث    مفكر، أستاذ جامعي
133.    المختار بن الجيلاني    أستاذ جامعي
134.    المختار بن أوفى    خبير اجتماعي
135.    مد الله بن بلال         إعلامي، خبير دولي
136.    مريم بنت بيجل        جامعية
137.    مريم بنت حبيبي النيني    ناشطة اجتماعية
138.    المصطفى بن اج بن يمباب     أستاذ
139.    معطى مولانا بن محمد    أستاذ
140.    ممادو هاديا كان    أستاذ جامعي       
141.    منيه بن التاه    رئيس جمعية المهندسين المعماريين
142.    مهلة بنت سيد أحمد    ، رئيسة منظمة العمل ضد الفقر، وزيرة سابقة
143.    موسى صار    إمام
144.    موسى صمبا سي     إعلامي
145.    موسى بن حامد        إعلامي
146.    مولاي العربي بن مولاي محمد    اقتصادي   
147.    مين بن عبد الله    رئيس الرابطة الموريتانية لحقوق الإنسان
148.    الناجي بن بلال    قارئ
149.    ناجي محمد الإمام    أديب، رئيس جمعية ثقافية
150.    الناني بن الحسين    أستاذ جامعي
151.    نبغوها محمد فال    وزيرة سابقة
152.    نذير بن حامد    طبيب، خبير دولي
153.    يحي بن البيضاوي    أستاذ
154.    يحي بن الحسن    طبيب، ممثل منظمة الصحة العالمية سابقا
155.    يحي بن سيدي أحمد    باحث

إحصائيات وخيارات :
عدد الزيارات : 16875
عدد الردود : 0
إضافة تعليق
أرسل لصديق
طباعة
أخي الزائر لا يمكنك إضافة تعليق ألا بعد أن تقوم بالتسجيل في الموقع
جميع الردود التي يكتبها أصحابها في الموقع تعبّر عن وجهة نظر كاتبيها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر الموقع وإدارته .
التعليقات على المقال :

لاتوجد تعليقات على هذا المقال حتى الآن ..

عدد الزيارات : 2885367

جميع الحقوق محفوظة 2018 © - لساوث مول ™