- التحليل الاقتصادي لتطبيق التورق في المصرفية الإسلامية- سؤال اللحظة : موريتانيا إلى أين تسير؟- دعوة للتضامن مع ولد صلاحي وأحمد ولد عبد العزيز
أصلي عليك..في ذكرى المولدأصلي عليك..في ذكرى المولدأصلي عليك..في ذكرى المولد

القائمة الرئيسية


هذه اللحظة

المتواجدون حالياً 21
الأعضاء 0+ الزوار 21
زيارات اليوم
52
زيارات الأمس
77
عدد الأعضاء 200

أكبر تواجد كان بتاريخ
16-07-16 (12:28)
2289894 زائر


اتصل بنا


بريد الموقع

للتواصل مع الموقع فقد تم تخصيص بريد خاص بالموقع .

info@manarebat.com


أهداف الموقع

عرض أهداف الموقع


إحصائيات

الأقسام 20
الأخبار المحلية 0
صوت المواطن 0
المقالات 5402
القراءات 1074909
الردود 4


سجل الزوار


ابحث في الموقع

البحث في القسم
البحث في المقال


القائمة البريدية

اشتراك
انسحاب


شكل الموقع


القسم : الأخبار
إيرا" تتهم النظام بالتحريض على الفتنة بين البيظان والحراطين


"إيرا" تتهم النظام بالتحريض على الفتنة بين البيظان والحراطين

ورغم اعتذارنا العلني، فإنه بإمكاننا أن نتفهم حاجة النظام، وهو يحتضر، لإلهاء الشعب في حادث "حرق الكتب" الذي لا يرقى إلى درجة "الكفر ولا الردة ولا الفسوق ولا الزندقة" حسب فتوى العلامة الشيخ أحمد ولد المهدي. كما يمكن أن نتفهم حاجة المعارضة إلى ركوب "موضة التكفير" لحسابات سياسية. لكن ما يحز في النفس ولا يمكن أن نتفهمه هو الاندفاع الفظيع في وتيرة التصعيد إلى مستوى من التجييش الفئوي الذي يشي بنية مبيتة لتحريض البيظان على الحراطين، ومن ثم توريط الجميع في فتنة دموية لا قبل لأحد بها، ولا حاجة له فيها، ولا مبرر لها، ولا رابح منها.

وانطلاقا مما شاهدناه من تأليب فئوي مقصود ذي مآرب هدامة، فإن مبادرة انبعاث الحركة الانعتاقية:

1- تهيب بكل مناضليها أن لا ينجروا وراء الاستفزازات الرامية إلى فبركة حرب أهلية لم تكن مناهضة إيرا للعبودية إلا جزء من محاولة تحاشيها.

2- تدعو الحراطين إلى التعقل في وجه كل استفزاز، والامتناع عن الدخول في أي جدل أو تماس قد يجعل منهم، أو من غيرهم، حطبا لفتنة سيظل جرحها غائرا إلى الأبد.

3- تدعو حكماء البلاد إلى تقديم النصح في هذه الفترة الحرجة كي لا يواصل النظام في التمادي في ركوب حادث الرياض بأساليب لا تخدم السلم الاجتماعي.

4- تجدد اعتذارها عما بدر من بعض رموزها وأعضائها.

5- تطالب بمراجعات فقهية جادة تأخذ بعين الاعتبار عدالة الدين الإسلامي ورحمته وكماله ونظافته التامة من كل ما ينسب إليه جورا من استرقاق ولا مساواة.

6- تذكر العلماء الذين قالوا في مداخلاتهم الأخيرة، عبر تلفزة ولد عبد العزيز، تصريحا أو إيماءة، إن العبودية جزء من الدين، أنها عكسا لذلك ليست من الدين الإسلامي في شيء، وأنها سابقة عليه، وأنه فتح كل الأبواب للقضاء عليها، وأنه لم يفتح بابا واحدا لزيادتها، وأن قولهم بشرعية استعباد من تم أسره في الجهاد لا أصل له في كلام العادل العدل الخالق اللطيف. وهذه أمامهم آية الجهاد التي يخافونها ويتحاشونها على الدوام.. قال جل من قائل:فَإِذَا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا فَضَرْبَ الرِّقَابِ، حَتَّى إِذَا أَثْخَنتُمُوهُمْ فَشُدُّوا الْوَثَاقَ، فَإِمَّا مَنًّا بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاء حَتَّى تَضَعَ الْحَرْبُ أَوْزَارَهَا، صدق الله العظيم.

7- نذكرهم، وهم يعلمون، أن الاسترقاق جراء الجهاد الذي قال به بعض الفقهاء الأوائل كان من باب المعاملة بالمثل (تجاه الكفار) وبالتالي فهو داخل ضمن اجتهادات البشر، ولا علاقة له بمنطوق النص ولا هو يستشف منه.

انواكشوط في 03 مايو 2012

المكتب التنفيذي

منذ عملية الهجوم الشرس على منزل بيرام ولد الداه، ومنظمة إيرا، قادة وأطرا، تتابع بمرارة بالغة الحملة الدعائية التي يشنها النظام الموريتاني على رئيسها وخطها النضالي، مستخدما سطحية العوام، وغوغائية الأتباع، وعلم فقهاء البلاطات، وشاشة تلفزة "خلقت لتفترس"، وأثير إذاعة دنسها ماض كله مصادرة ونباح.

إحصائيات وخيارات :
عدد الزيارات : 1307
عدد الردود : 0
إضافة تعليق
أرسل لصديق
طباعة
أخي الزائر لا يمكنك إضافة تعليق ألا بعد أن تقوم بالتسجيل في الموقع
جميع الردود التي يكتبها أصحابها في الموقع تعبّر عن وجهة نظر كاتبيها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر الموقع وإدارته .
التعليقات على المقال :

لاتوجد تعليقات على هذا المقال حتى الآن ..

عدد الزيارات : 2528045

جميع الحقوق محفوظة 2017 © - لساوث مول ™